الهَذَيَان فِي زَمَنِ الحَرْب

4 أفكار على ”الهَذَيَان فِي زَمَنِ الحَرْب“

  1. في هذا المدى المفتوح من الألم ، يسعدني ظهورك بعد الانقطاع المفاجىء الطويل عنا وإن كان هذا الظهور في مناسبة غير سعيدة وبأحرف تزيد الحزن أحزانا..ولكنها تواسي في زمن صرنا نفتقد فيه نحن الفلسطينيين بغزة حتى المواساة والتضامن الموسمي!.. غزة تنزف، تضمد جراحها، تقاوم بنفسها لوحدها .. “هذا أسلوب غزة في إعلان جدارتها بالحياة” .. لنا الله
    كوني بخير صديقتي نوال

    إعجاب

  2. يسعدني عودتك للكتابة في ظل العزلة المفاجئة الطويلة عن الفيسبوك وتويتر.. لنا الله ، لنا مقاومتنا.. حتى التضامن الموسمي نتفقده يا نوال .. كوني بخير صديقتي

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s